صحة كربلاء تعُد خطة طوارئ

1 مانگ پێش ئێستا ژمارەی بینین: 161 جار

وضعت دائرة صحة كربلاء المقدسة خطة طوارئ خاصة لزيارة عاشوراء الإمام الحسين (عليه السلام) التي تصادف في العاشر من الشهر الجاري .
وقال مدير عام الدائرة  الدكتور صباح نور هادي الموسوي في بيان صحفي له تلقى  PUKmediaنسخة منه  اليوم الأربعاء " ان الدائرة  وضعت خطة طوارئ خاصة لزيارة عاشوراء المرتقبة ، وسيتم الشروع بها مطلع الإسبوع المقبل، حيث تم تهيئة ملاكاتها بما يتناسب وحجم هذه المناسبة الكبيرة .
وأضاف الموسوي ، تم تهيئة المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز التي سيتم إدارتها من خلال غرفة عمليات الدائرة، التي ستقوم أيضاً بالتنسيق مع وزارة الصحة والحكومة المحلية والأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والدوائر الصحية في المحافظات المجاورة وقيادة عمليات الفرات الأوسط / الطبابة العسكرية ومديرية الشرطة وغرفة عمليات المحافظة ودوائرها الخدمية والساندة لغرض تبادل المعلومات وتأمين الحماية لسيارات الإسعاف والشاحنات التي تحمل مساعدات طبية .
وكشف الموسوي إن الخطة تضمنت توزيع ( 86 ) سيارة إسعاف، و( 32 ) مفرزة طبية، و (٧) مستشفيات حكومية، إضافةً الى مستشفى الإمام زين العابدين (ع) الجراحي التخصصي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، لأهمية موقعه بالنسبة لحركة الزائرين " ، فضلاً عن " مركز السيدة زينب الكبرى ( ع ) الجراحي التخصصي "، إلى جانب " تهيئة ( 30 ) فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين .
واشار الحسيني، الى انه سيتم زيادة الغطاء السريري لجميع المستشفيات وذلك بتحديد إدخال المرضى للحالات الطارئة حصراً مع إخلاء (المستشفيات) بنسبة (50 %) إعتباراً من السابع من محرم ولغاية إنتهاء الزيارة .
هذا وتشهد مدينة كربلاء المقدسة منذ ايام استعدادات رسمية وشعبية واسعة النطاق استعدادا لاستقبال زيارة العاشرة من محرم الحرام التي تصادف منتصف الاسبوع القادم ، ذكرى استشهاد الامام الحسين بن علي ابن ابي طالب عليهما السلام الذي استشهد مع اهل بيته وأصحابه في واقعة الطف التي جرت احداثها عام 61 للهجرة

نەخشە دانان و پەرەپێدان لەلایەن تێراتارگێت بۆ زیرەکی دیجیتاڵی و داهێنانەکانی ئای تی