إحدى محافظات الإقليم تكشف حقيقة مطالبتها بتحويل رواتب الموظفين على بغداد

1 مانگ پێش ئێستا ژمارەی بینین: 16 جار

نفى محافظ حلبجة، آزاد توفيق، الثلاثاء، رفع طلب رسمي الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتحويل رواتب الموظفين بالمحافظة على الحكومة الاتحادية بدلا من حكومة اقليم كوردستان.
وقال المحافظ في مؤتمر صحفي، اليوم، 15 أيلول 2020، انه تم تقريب موعد تقديم مذكرة رسمية تحتوي على طلب اعتبار حلبجة المحافظة الـ19 في العراق، لكن لم يتم رفع طلب رسمي الى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتحويل رواتب الموظفين بالمحافظة على الحكومة الاتحادية بدلا من حكومة اقليم كوردستان.
وأضاف توفيق، انه “بمقترح من اعضاء كورد، ولإنعقاد جلسة لمجلس النواب الاتحادي، يوم الثلاثاء المقبل قررنا تقريب موعد عقد اجتماع في المحافظة للتوقيع على مذكرة رسمية ليكون بعد يوم غد الخميس، المصادف 17 من شهر ايلول الجاري بدلا من يوم 22 من الشهر ذاته
وتابع قائلا “نحيط الكتل البرلمانية كافة والمنظمات المدنية، وذوي ضحايا القصف الكيمياوي، والاطفال المفقودين علما بالموعد الجديد”.
وأشار إلى ان “المذكرة تتعلق بحكومة الاقليم ومجلس النواب العراقي ونحن نشكر الكتل الكوردستانية ورغم اختلاف رؤاها وانتماءاتها الا انها مجمعة ومتفقة على اعتبار حلبجة محافظة رسمية بالعراق وتعويضها عما لحق بها من اضرار خلال السنوات الماضية”.
من ناحية أخرى أفاد توفيق، بأن “اذاعة صوت اميركا قسم اللغة الكوردية تحدثت عن مطالبة أهالي حلبجة بتحويل رواتبهم على الحكومة الاتحادية في بغداد”، مؤكدا ان “مذكرتنا لا تتضمن مثل هكذا طلب، ولم نطلب من الكاظمي خلال زيارته للمحافظة هذا الامر”.
 وأوضح ان “رواتب أهالي حلبجة لدى حكومة اقليم كوردستان، ونحن بدورنا نوجه الانتقاد والرفض على تقصيرها في تأمين الرواتب وفي تأخير دفعها، ولكننا لم نطلب بتحويلها على الحكومة الاتحادية”.

نەخشە دانان و پەرەپێدان لەلایەن تێراتارگێت بۆ زیرەکی دیجیتاڵی و داهێنانەکانی ئای تی